علاج ادمان الليرولين

علاج ادمان الليرولين

ادمان الليرولين منذ بداية مشوار مكافحة الترامادول من قبل الجهات الأمنية وتششديد الرقابة على تداوله إلا من خلال روشتة طبيب، ظهر خطراً جديداً يهدد المجتمع ألا وهو ” ليرولين مخدر ” فبعد أن اختفت حبوب الترامادول  وغيرها من أنواع المخدرات من أسواق الادمان بدأ المدمني في البحث عن مخدر جديد وذلك بسبب توحش رغبتهم في الحصول علي أنواع جديدة من المخدرات مثل ادمان الليرولين من أجل إشباع رغباتهم الادمانية والحصول علي لذة ونشوة المواد المخدرة والتوصل إلى النشوة الجنسية التي يعتقدونها.

فلكل مخدر عند هؤلاء المدمنين له نشوته الخاصة، ولذا ما إن شح الترامادول من السوق وارتفع سعره، حتى بدأ المدمنين ف البحث عن بديل الترامادول لكي يأتي بنفس المفعول ويكون متوفرا ومتاح تداوله بالإضافة إلى أن يكون بسعر رخيص، حتى تم العثور على حبوب ليرولين التي بدأت في الانتشار خاصة إنها لم تكن قد أدرجت في جدول المخدرات ! لكن قبل البدأ في الحديث عن أفضل طرق لعلاج ادمان الليرولين لا بد لنا أن توقف عند بعض المحاور الهامة التي يتسائل عنها الكثير من الأشخاص وهي هل يعتبر ليرولين من المخدرات ؟ وما هو الفرق بين ليريكا وليرولين ؟ وما هي حقيقة العلاقة بين ليرولين والجنس ؟

هل ليرولين ادمان

لم يكن دواء ليرولين  العقار الطبي الوحيد الذي تحول من دواء إلي داء يتسبب في دخول الكثير من الأشخاص إلى عالم الادمان، ففي حقيقة الأمر لمن يتسائل هل يعتبر ادمان الليرولين من المخدرات؟ نستطيع أن نقول بأن حبوب ليرولين عقار طبي ذو طبيعة تسبب الادمان في حالة  ما أن تم استخدامه بطريقة عشوائية بعيد عن استشارة الأطباء المتخصصين، وبهذا يكون مثله مثل  أي أدوية آخرى إذا حدث إفراط في تناولها دون استشارة طبيب مختص فإنها ستؤدي إلي الادمان،  ويندرج ادمان حبوب ليرولين تحت قائمة ادمان العقاقير الطبية والتي تعتبر من أوسع أبواب الدخول في عالم الادمان في الآونة الأخيرة، وتكمن خطورة كبسولات ليرولين في سهولة الحصول عليها مما كان له دور في أن يكون أغلب متعاطي حبوب ليرولين من الشباب والمراهقين.

فبعد إن إتجه الكثير من متعاطي عقار الترامادول المخدر إلي استخدام البديل الغير شرعي والأرخص  المتمثل في حبوب ليرولين وليريكا وبدائلهما من المواد التي تحتوي على مادة البريجابالين كمادة فعالة، أصبح كالسجين الذي خرج من قفص إلي قفص آخر أكبر، فهو لا يدرك مدي خطورة حبوب ليرولين وغيرها من المواد المخدرة الأخري على صحته وحياته، ولذا فإن تعاطي حبوب ليرولين بعيداً عن الاستخدامات الطبية وبالكميات والجرعات المقررة من الطبيب المختص سيصبح وبالا علي متعاطيها وتدخله إلي عالم مليء بالكثير من المشكلات الصحية والنفسية والجنسية والاجتماعية التي تصل إلى تدمير حياته في لحظات. ويكون هنا البحث عن علاج ادمان ليرولين لدى المتخصصين في مراكز علاج الادمان مثلا امر حتميا حيث إن المتعاطي لا يستطيع التوقف عن تعاطي حبوب ليرولين بمفرده وذلك نظرا لقوة الأعراض الانسحابية التي ستعرض لها،  ومن هنا نكون قد أوضحنا بشكل دقيق وكافي إجابة التساؤل هل ليرولين من المخدرات؟

استخدام حبوب ليرولين

الحديث عن استخدامات عقار ادمان الليرولين في المجال الطبي لا يعني إنه لا يتسبب في الادمان، فشأنه شأن حبوب ليريكا وغيرها من العقاقير الطبية التي تحتوي على البريجابالين كمادة فعالة والتي جعلتهم ذوي طبيعة خاصة، ومن الممكن بسبب سوء الاستخدام أن تتحول إلي ادمان فكم من دواء تحول إلي داء بسبب سوء الاستخدام وصار دمار ووبال علي متعاطيه.

ومن هنا فإن ليرولين له العديد من الاستخدامات الطبية والفوائد الرائعة وذلك في حالة إذا استخدم في النطاق الصحيح من خلال المتابعة والإشراف الطبي ودون مخالفة تعليمات وتوصيات الطبيب  المتخصص والجرعات المقررة ومن استخدامات ليرولين ما يلي:

أولاً :-
عقار ليرولين أحد العقاقير الطبية التي تم تصنيعها من أجل علاج العديد من الأمراض المرتبطة بالجهاز العصبي كمرض الصرع والتشنجات .

ثانياً :-
من فوائد حبوب ليرولين إنه يستخدم في علاج التهابات الأعصاب والتي تنتج عن الإصابة بمرض السكري.

ثالثاً :-
من أهم استخدامات عقار ليرولين في المجال الطبي إنه يساعد في علاج التهابات الأعصاب الناتجة من الإصابة بالحزام الناري ” هيربس زوستر ” .

رابعاً :-
يتم استخدام حبوب ليرولين في علاج الآلام الناتجة عن ارتفاع درجة حرارة الجسم , والحرقان الذي ينتج عن ألم الأعصاب أو حدوث خفقان في القلب أو زيادة في سرعة ضربات القلب، بالإضافة إلي علاج الاحساس الوخز .

خامساً :-
يتم استخدام عقار ليرولين في علاج العديد من الأمراض النفسية كاضطرابات القلق وتخفيف حدة التوتر النفسي ونوبات الاجهاد وتعزيز شعور المرء بنفسه .

سادساً :-
يتم استعمال عقار ليرولين في علاج اضطرابات النوم والتخفيف من التشنجات العضلية التي تصيب الأفراد، كما يعمل علي زيادة التركيز .

ولكن مثل هذه الفوائد كما ذكرنا لا تظهر إلا في حالة استخدام العقار تحت إشراف طبي وبجرعات محدودة فقط.

ليرولين وليريكا

الفرق بين حبوب ليريكا و ليرولين في المسمي فقط فالمادة الفعالة واحدة وهي مادة ” بريجابالين ” وتشتهر العلاقة بين بريجابالين والجنس تلك العلاقة الوهمية المدمرة التي تقضي على القدرة الجنسية تماما ، ولكن بسبب تلك الشائعات الكاذبة يقبل الكثير من الأشخاص علي تعاطي الأدوية التي تحوي مادة البريجابالين كمادة فعالة، ومن هنا أصبح ليرولين هو العقار الذي يحل محل العديد من أنواع المخدرات التي تنتشر كالنار في الهشيم بين أوساط الشباب كبديل غير شرعي للترامادول وحبوب ليريكا وقد اقتنع الشباب أن ادمان الليرولين مخدر هو أفضل البدائل لحبوب ليريكا والترامادول .

بدائل حبوب ليرولين وأسعارها

هناك العديد من الأدوية التي لها نفس المادة الفعالة الموجودة في حبوب ليرولين وفي حبوب ليريكا إذ يوجد مئات الأدوية التي تعمل كبديل ليرولين وبديل حبوب ليريكا والتي لها نفس التأثير الذي تحدثه تلك المواد والتي توجد بكثرة في الأسواق الادمانية ومن أبرز أسماء بدائل ليرولين  ( بانيكا 75- 150 -300 ملجم،  كيميريكا 50- 75-150-200-300  ملجم، ديبابابين 150- 300  ملجم، أندوجابالين 75  ملجم، بريجدين ابيكس  50-  100  ملجم، أفيروبريج 50 – 100  ملجم، جابلو فاك 50 – 75 – 150،  ليريكا 300– جاروين – بربدين). ولذلك يجب أن تكون تحت إشراف طبي والحذر في استعمالها.

وفي الفترة الأخيرة انتشرت حبوب ليرولين في مصر بشراهة وقد كان الترويج للعلاقة بين ليرولين والجنس الدور الأكبر في انتشار حبوب ليرولين وبدائلها في سوق الادمان في مصر ويشير المختصصون بأن حبوب ليرولين وليريكا وبدائلهما ستكون الاكثر انتشاراً في مصر والعالم العربي في الفترة القادمة وهذا سيشكل خطراً كبيراً علي مجتمعاتنا مالم يتم التصددي لها بقوة.

أما عن سعر حبوب ليرولين فهناك العديد من التركيزات والأشكال لعقار ليرولين وكما قلنا بأنه من الأدوية التي يتم استعمالها في العديد من الاستخدامات الطبية وتختلف أسعار حبوب ليرولين وكبسولات ليرولين بحسب التركيز وشكل العقار إذ إن سعر ليرولين كبسول يختلف عن سعر حبوب ليرولين وسعر كبسولات ادمان الليرولين مهدئ الأعصاب،.

خطورة ليرولين للجنس

من أهم الأسباب التي ساعدت علي انتشار حبوب ليرولين بين الشباب بشكل خاص هي العلاقة التي يروج لها تجار المخدرات بين ليرولين والجنس، وفي حقيقة الأمر تعاطي حبوب ليرولين لها العديد من الأعراض الجانبية من حدوث زغلله في العين والشعور بالدوار وشعور بالنشوة تدفع الأشخاص لتعاطي المزيد للشعور بدرجة عالية من النشوة بالإضافة إلي تسكين الأطراف التي من بينها الأطراف التناسلية والذي يعد من الأعراض الجانبية لتعاطي ليرولين مخدر والذي يعتقد من خلاله المتعاطين إنه يزيد من القدرة الجنسية.

ومن هنا تكون العلاقة بين ليرولين والجنس علاقة وهمية وحبوب ليرولين لا تستخدم في زيادة الفحولة الجنسية التي يبحث عنها الأفراد وما يشعر به متعاطي حبوب ليرولين من تأخير للقذف وطول مدة اللقاء الجنسي الحميمي وما يشعره بالفحولة الجنسية كل هذه الأمور بسبب ما يتسبب فيه عقار ليرولين المخدر في تسكين الأطراف التناسلية لكن هذا الأمر يكون علي المدي القريب، ولكن سرعان ما ينقلب السحر على الساحر وقد يصل الأمر إلي ضعف جنسي !

هذا بالإضافة إلى مع مرور الوقت يحتاج الشخص إلي زيادة جرعات الليرولين للوصول إلي نفس مستوي اللذة والنشوة التي شعر بها حين تعاطي حبوب ليرولين مخدرات أول مرة، لذا يضطر إلي تعاطي حبوب ليرولين بجرعات أكبر حتي يشعر بالنشوة المطلوبة، وعند ذلك تزداد الأعراض الجانبية وتزداد حدتها والتأثير السلبي الناتج عنها وتبدأ الأضرار تظهر بقوة ويظهر أثارها خاصة علي العملية الجنسية إذ يصل متعاطي حبوب ليرولين إلي مرحلة من عدم الاستمتاع باللقاء الجنسي وضعف في الانتصاب ومشاكل في القذف وغيرها من المشاكل التي تنتج عن تعاطي حبوب ليرولين، إذا فالعلاقة بين ليرولين والجنس في عداء مطلق وليس كما يروج لها مروجي المخدرات .

 أعراض ادمان ليرولين

ينتج عن تعاطي حبوب ليرولين العديد من الأعراض الجانبية عند الاستخدام لذلك يجب أن يكون استخدام العقار من خلال ارشادات الطبيب وبجرعات محددة ، ومما لا شك فيه أن هذه الأعراض ستكون أصعب وأخطر وأشد حدة إذا ما تم تعاطي كبسولات ليرولين مخدرات بعيداً عن ارشادات الطبيب وكان الغرض من التعاطي هو الادمان، ومن أبرز الأعراض الجانبية الشائعة عند استخدام ليرولين ما يلي:

  • الدوخة والنعاس.
  • زيادة في الشهية  مما ينتج عنه زيادة في الوزن بشكل ملحوظ.
  • الاحساس بالارتباك والقلق.
  • تغيرات في القدرة الجنسية وصعوبة الانتصاب
  • زغللة وخلل في الرؤية .
  • ورم في أطراف الجسم.
  • ضعف في الذاكرة وقلة التركيز.
  • الدوار ومشاكل في الاتزان.
  • جفاف في الفم والشعور بالانتفاخ .
  • الامساك والقيء.

أما عن أعراض ادمان ليرولين الأكثر خطورة والناتجة عن الإفراط في تناول حبوب ادمان الليرولين فتشمل ما يلي:

  • جفاف العين وترومها والاحساس بالآلم.
  • اضطراب في ضربات القلب وانخفاض ضغط الدم.
  • صعوبة في التنفس ووجود احتقان في الحلق.
  • انتفاخ المعدة والاسهال.
  • افرازات اللعاب بصورة ملحوظة مع العطش الشديد.
  • سلس البول مع وجود ألم أثناء التبول.
  • التعرق الشديد.
  • صعوبة في البلع والتهاب البنكرياس.
  • ألم في العضلات والآم في الرقبة.
  • اضطرابات في الدورة الشهرية لدي النساء.
  • ارتفاع نسبة السكر في الدم.
  • زيادة إمكانية التعرض للسكتات القلبية وفقدان الوعي مع التشنجات.
  • اضطرابات نفسية حادة.
  • الخلل العقلي وغيرها من الأعراض التي تظهر لدي مدمني حبوب ليرولين والتي قد تصل إلى الموت.
علاج ادمان ليرولين

لا تختلف مراحل علاج ادمان ليرولين عن غيره من أنواع المخدرات الأخري ويتم علاج ادمان حبوب ليرولين علي ثلاث مراحل كما هو الحال في  وعلاج حبوب ليريكا وغيرها من الأدوية التي صارت داء وتتسبب في ادمان متعاطيها.

مراحل علاج الادمان علي ليرولين ثلاث مراحل تبدأ بسحب السموم ومن ثم التأهيل النفسي وأخيراً الدعم ومنع الانتكاس من خلال المتابعة  .

أولاً مرحلة سحب المخدر من الجسم وعلاج الأعراض الانسحابية:-

تعد مرحلة سحب سموم ليرولين وعلاج الأعراض الانسحابية من أهم المراحل التي يمر بها الشخص المدمن في خطوات علاج ادمان ليرولين، ومن أبرز أعراض ليرولين الانسحابية النعاس مع الدوخة وتورم الساقين وصعوبة في التركيز مع جفاف الفم والإمساك وغيرها من الأعراض الجسدية، بجانب الأعراض النفسية التي تتمثل في التفكير في الانتحار وأفكار إيذاء النفس، لذا يجب أن يتم علاج الأعراض الانسحابية لعقار ليرولين في مراكز علاج الادمان المختصة التي من بينها دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الادمان الذي يستخدم أفضل وأحدث البرامج العلاجية والتقنيات الحديثة من خلال مجموعة من أكبر الأساتذة المتخصصين في علاج الادمان والطب النفسي.

ثانياً مرحلة التأهيل النفسي والسلوكي :-

فالسلوكيات الادمانية تحتاج إلي تعديل ويكون هذا من خلال العلاج النفسي والسلوكي، وتتعدد برامج العلاج النفسي الفردي والجمعي مع العلاج السلوكي المعرفي وغيرها من برامج التأهيل التي تساعد المتعافي من العودة إلي ممارسة حياته بشكل طبيعي ومتزن .

ثالثاً مرحلة الدعم الذاتي :-

وهي مرحلة المتابعة مع المتعافي بعد إنهاء برنامج علاج الادمان من ليرولين، وفيها يلتحق الشخص بمجموعات الدعم ويكون علي تواصل مع هذه المجموعات التي تقدم الدعم وهي تضم العديد من المتعافين القدامي والجدد لكي بقوموا بتبادل الخبرات وكيفية مواجهة الحياة حتي لا يحدث انتكاسات ويستمر الشخص في تعافيه من الادمان .

Leave a reply