الشابو / الكريستال ميث

الشابو / الكريستال ميث

ما هو الشابو؟

هو مخدر يتم تصنيع من مادة الميث أمفيتامين وليس مخدر طبيعي كبعض المخدرات الأخرى .. والميث أمفيتامين مادة لها تأثير قوي وشديد وسريع في حدوث الإدمان

وعند تعاطي هذه المادة يدخل المتعاطي في حالة من النشاط الزائد كما تسيطر عليها حالة من الهلوسة البصرية والسمعية

وهذا المخدر القاتل له مسميات عدة : مثل ”الشابو” كما يطلق عليه سكان دول شرق أسيا الذين يقومون بتصنيعه .. كما يطلق عليه ”كريستال ميث” وذلك لأنه يأخذ شكل بلورات زجاجية .. كما يطلق عليه أيضا ”الأيس” أو ”الثلج ” .

:أعراض إدمان الشابو

إن مخدر الشابو يقوم بتحويل المتعاطي من حالته الإنسانية إلى حالة حيوانية، يفقد فيها السيطرة على نفسه وعلى غرائزه ويصبح في أشد حالاته عدوانية فمن الممكن أن يقوم بقتل أحد أو قتل نفسه، لذلك فإن متعاطي الشابو سرعان ما يحدث له تدهور على كافة مستويات الحياة .. وأهم الأعراض التي تظهر على متعاطي الشابو ، الآتي :

  1. انعدام الرغبة في تناول الطعام والاصابة بالضعف الجسماني
  2. يظل مدمن الشابو مستيقظ لعدة أيام ، لا توجد رغبة في النوم
  3. حالة مستمرة من العصبية الزائدة وتغيرات سلوكية واضحة يغلب عليها العدوانية
  4. تظهر عليه علامات الشيخوخة حيث تساقط الشعر وجفاف البشرة مع الارهاق المستمر
  5. التقلبات المزاجية الواضحة والانتقال من الهدوء للغضب ومن الضيق للسعادة بشكل مفاجيء

:طرق تعاطي الشابو
: يمكن تعاطي الشابو من خلال أربع طرق مختلفة وهي
البلع بالفم
التدخين
الحقن بالوريد
تحويله لبودرة وأخذه عن طريق الاستنشاق .

: الشابو في دول الخليج

يعد هذا المخدر أكثر انتشارا في دول الخليج وتحديدا السعودية والكويت، وذلك ﻷن الوافدين من دول شرق اسيا من الفلبين وتايلاند يقومون بتصنيعه وترويجه بين الشباب الخليجي ، فأصبح مخدرا سهل الحصول عليه وتعلم طرق تعاطيه .. لذلك فإن التحدي في دول الخليج كبير لمواجهة أثار الشابو المدمرة

:علاج ادمان الشابو

لا شك أن علاج ادمان الشابو ليس بالأمر اليسير نظرا لما سردناه من قوة تأثيره وشدة ادمانيته وما يسببه من آثار نفسية وتغيرات سلوكية على مريض الإدمان .. لذلك فإن أول ما نقوم به هو سحب هذا السم من جسد المريض وهو ما يسمى بمرحلة أعراض الانسحاب، التي تتم في مركز مغلق وآمن وتحت اشراف طبي ونفسي كامل حتى يتم اعطاء المريض أنسب الأدوية لحالته والتي تساعده في انتهاء فترة أعراض الانسحاب بسلام ..

ثم الانتقال للمرحلة التالية وهي مرحلة التأهيل :
وفيها يتم أولا توعية الأسرة المسؤولة عن المريض بأهمية العلاج وعدم جدوى الانتظار في المنزل ..

وفيما يخص المريض يتم رفع مستوى الدافعية لديه للتغيير وللتعافي من هذا المخدر وللتعافي من اثاره

من خلال برامج علاجية متخصصة يتم فيها تعلم خطوات تمكنه من التعامل مع الاشتياق للمخدر وبيئة التعاطي

كما يتم تأهيله نفسيا وبدنيا واجتماعيا للعودة للتعامل مع كافة جوانب حياته من جديد.

Leave a reply